مقاطع الفيديو في الفصل

أصبح التدريس في المدارس أغنى بالوسائط المتعددة والملتيميديا أكثر فأكثر. تحتوي مقاطع الفيديو على الكثير من الإمكانات هنا. وما يمكن للفيديو أن يقدّم وكيف تساعد ألوغا في ذلك, يجب أن نتحدّث عنه.

Read this article in: Deutsch, English, Español, العربية

Estimated reading time:5minutes

مقاطع الفيديو في الفصل. عندما كُنتُ في المدرسة، كانت هذه الأشياء لا تزال حشواً للاستراحات أو الدروس. لكن تتضمن إمكانات أكبر بشكل ملحوظ: يمكنها نقل المحتوى بشكل خلاّق وواضح.

يمكن استخدام مقاطع الفيديو بعدة طرق في الفصل الدراسي

تأتي الوسائط المرئية والمسموعة مع مجموعة متنوعة من المحتويات التي يمكن استخدامها في سياقات مختلفة. هنا الخيارات:

  • المثال التقليدي هو عرض الأفلام الوثائقية، كما هو الأمر في دروس التاريخ. يمكن أن تكون هذه أفلاماً روائية تُعيد تمثيلَ الأحداث الحقيقية، أو أيضاً تسجيلاتٍ أصلية من ذاك الوقت. هنا، تُعتَبَرُ مواد الفيديو والصوت وسيلةً جيدة. 
  • التجارب رائعة. لكنّها ليست دائمًا ممكنة في المدرسة. يمكن أن يكون فيديو محاكاةٍ لتجربة كيميائية خطيرة للغاية بديلاً رائعاً 
  • مثال تقليدي آخر: فيلم اللغة الأجنبية في الفصل الدراسي. يتحدث المتحدثون الأصليون بوتيرتهم الطبيعية وغالباً ما تتعلم شيئاً عن ثقافة البلد 
  • من المثير جداً للاهتمام أن نلاحظ كيف يتغير الطقس أو كيف تفقس الطيور من البيض. ومع ذلك، ليس من السهل تطبيق هذا في الواقع. لذلك، يُعدُّ الفيديو الذي يعرض اللقطات بحركة سريعة بديلاً جيداً.
  • يمكن أيضاً استخدام مقاطع الفيديو للتعلم خارج الفصل الدراسي. و يمكن استخدام مواد الفيديو بالإضافة إلى الدروس الكلاسيكية

مزايا الفيديو داخل الفصل

تتمتع مقاطع الفيديو بمزايا أخرى إلى جانب النطاق الواسع لموضوعاتها: يمكن تشغيلها مراراً وتكراراً. من الممكن أيضاً إرجاعها ومشاهدة محتوىً يصعب فهمه مرة أخرى. يسمح هذا للطلاب بالتعلم بالسرعة التي تناسبهم. إذا تم تقديم مجموعة مختارة من مقاطع الفيديو على الطلاب، فإنها ستكون أيضاً مناسبة تماماً للدراسة الذاتية مثل التدريس المنزلي. بالإضافة إلى ذلك، وتزيد للكفاءة الإعلامية للتلاميذ. 

أين يمكنني أن أجد مقاطع فيديو جيدة؟

يمكنك العثور على العديد من مقاطع الفيديو التوضيحية المجانية ومقاطع الفيديو التعليمية والأفلام الوثائقية على الإنترنت. تمتلك العديد من محطات التلفزيون على مكتبة وسائط يتم فيها أيضاً أرشفة مقاطع الفيديو التعليمية من جميع الأنواع. إذا كان هذا البحث يستغرق وقتاً طويلاً جداً، فيمكن أيضاً العثور على الوسائط المرئية والمسموعة في العديد من دور نشر الكتب المدرسية. هذه ليست مجانيةً في كثير من الأحيان. بالإضافة إلى ذلك، ستجد غالباً ما تبحث عنه في خدمات الفيديو عند الطلب، وكذلك على منصات بث الفيديوهات. و غالباً ما يستغرق البحث عليها عن مقاطع فيديو جيدة وقتأً طويلاً.

تقدّم ألوغا العديد من مقاطع الفيديو التعليمية المجانيّة من جميع أنواع التعليم, وما هو خاص هنا هو:

  • التعليم أمر قلبيّ ويجب ألّا يكون للربح. هذا هو السبب في عدم تحقيق الدخل من مقاطع الفيديو التعليمية وطبعاً يمكن الوصول إليها مجاناً.
  • يتم فرز مقاطع الفيديو حسب الموضوع. بهذه الطريقة، يمكن العثور على المحتوى المناسب ببساطة
  • الفيديوهات متعددة اللغات. في العديد من الفصول الدراسية، يكون لدى الأطفال خلفية مهاجرة (أصول مهاجرة) ويمكنهم التعبير عن أنفسهم بسهولة أكبر بلغتهم الأولى وفهم محتوى التعلم المعقد بسهولة أكبر. تقلل مقاطع الفيديو التعليمية متعددة اللغات من احتمال استبعاد الأطفال من أصول مهاجرة. علاوة على ذلك، فإن تعددهم اللغوي لم يعد يمثل ضرراً لهم أبداً.
  • تمتلك مقاطع الفيديو نصوصاً وهي أيضاً مدمجة مع الفيديوهات بحيث يمكنك مشاهدة الفيديوهات مع ترجمة بلغات مختلفة. هذا أيضا متكامل. لذلك فإن مقاطع الفيديو مناسبة أيضًا للطلاب الذين يعانون من إعاقات سمعية

من الاستهلاك إلى العمل: اصنع مقاطع فيديو تعليمية بنفسك

السماح للتلاميذ بإنتاج مقاطع الفيديو التعليمية الخاصة بهم في الفصل يمكن أن يكون نشاطاً متنوعاً وممتعاً ويوفر أيضاً نجاحاً تعليمياً دائماً. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذا النوع من تطوير الموضوع يعزز المهارات الإعلامية والعمل في مجموعة..

في هذه الحالة أيضاً، تُعَدُّ ألوغا مجموعة أدوات قيّمة. إذا أنتجَ الطلاب مقاطع الفيديو بعدة لغات, فيمكنهم العمل على الموضوعات وإلقاء درس بسيط في علم الأحياء باللغة الفرنسية. ستكون البيانات محميّة.

هل ترغب في مشاهدة مقاطع فيديو متعددة اللغات أو إنتاجها بنفسك؟ إذاً أنشئ حساباً هنا. إن كان لديك أي سؤال، ففريق ألوغا سيسعد بمساعدتك.

#ألوغا
#لغة_الجميع
#متعددة_اللغات

المصادر:

https://www.cornelsen.de/magazin/beitraege/besser-unterrichten-mit-videos (08.12.2021, 10:38)

Photo: Julia M. Cameron/Pexels

More articles by this producer

A self-portrait

It's time for alugha to introduce its staff more regularly again. Today it's about the face behind the blog. We all know what Lisa Marie looks like. But in the self-portrait you can learn much more about the person.