دورة الكربون - الجزء الثاني | الكيمياء البيئية | الكيمياء | FuseSchool

شاهد الجزء الثاني من فيديوهات "دورة الكربون"، كجزء من الكيمياء البيئية. أثّر الجنس البشري في دورة الكربون. يدوَّر ثاني أكسيد الكربون الناتج عن الننفُّس طبيعيًا. وكذلك الناتج عن حرق الأخشاب والمخلفات الزراعية، وحتى الغاز الحيوي المنبعث من مخلفات الطعام في مستودعات القمامة ومن معالجة الصرف الصحي. كل هذا الكربون مُستمد من الهواء، ونحن نعيده إليه لاستخدامه مرة أخرى في الدورة الطبيعية. ولكن عند حرق الوقود الحفري التي تحتوي على كربون مخزّن لمئات الملايين من السنين، يُضاف ثاني أكسيد كربون جديد إلى الجو. الجزء الأول: https://alugha.com/videos/63032860-049d-11eb-a512-efce8c4522fd يتعاون المعلمون وصانعو الرسوم المتحركة لدينا لتقديم فيديوهات ممتعة وسهلة الفهم في الكيمياء، والأحياء، والفيزياء، والرياضيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. انضم إلى منصتنا www.fuseschool.org هذا الفيديو جزء من مشروع "الكيمياء للجميع"، وهو مشروع لتعليم الكيمياء مُقدّم من مؤسسة Fuse الخيرية، المسؤولة عن FuseSchool. يمكن استخدام هذه المقاطع في نماذج التعليم المعكوس أو للمساعدة في المراجعة. تويتر: https://twitter.com/fuseSchool تمتّع بتجربة تعليمية قوية على تطبيق ومنصة FuseSchool:‏ www.fuseschool.org هذا المورد التعليمي المفتوح مجاني بموجب ترخيص المشاع الإبداعي: Attribution-NonCommercial CC BY-NC (عرض مستند الترخيص: http://creativecommons.org/licenses/by-nc/4.0/). يُمكنك تنزيل الفيديو للاستخدام التعليمي غير الهادف للربح. إذا كنت ترغب في استخدام الفيديو، يُرجى التواصل معنا على: info@fuseschool.org انقر هنا لمشاهدة مزيدٍ من الفيديوهات: https://alugha.com/FuseSchool

LicenseCreative Commons Attribution-NonCommercial

More videos by this producer

مقدمة في الخلايا: الحيوان والنبات | الخلايا | علم الأحياء | FuseSchool

تتكوّن أجسام جميع الكائنات الحية من الخلايا، فهي وحدات بناء الحياة. تنقسم الخلايا إلى فئتين أساسيتين، خلايا نباتية وخلايا حيوانية. سنتعرف في هذا الفيديو على الخلايا الحيوانية بمزيد من التفصيلٍ. تتكون أجسامنا من خلايا حيوانية... وكذلك أجسام جميع الكائنات الأخرى، من الربّاح، والغرير، إلى الشحرور، وا

الطفرات والانتخاب الطبيعي | التطوّر | علم الأحياء | FuseSchool

يتحكّم الحمض النووي في نمونا وتطوّرنا في الأرحام. وتحمل أجزاء صغيرة من الحمص النووي، تُسمى الجينات، شفرة تتحكّم في كيفية بناء الجسم لنفسه. وعادةً ما تسير هذه العملية بسلاسة، لكن قد تحمل بعض الجيناء أخطاء في شفرتها. وتُسمّى هذه الأخطاء بالطفرات، وقد تكون دون تأثير، أو نافعة، أو ضارة. إذا كانت الطفر